فجر دام للحوثيين شمال غرب الضالع، وعائلة الشوبجي تودّع «أسطورة الشهداء»

فجر دام للحوثيين شمال غرب الضالع، وعائلة الشوبجي تودّع «أسطورة الشهداء»

التقارير الخاصة

السبت, 01-05-2021 الوقت 06:15:19 مساءً بتوقيت عدن

سوث24| الضالع

لقي عشرات الحوثيين مصرعهم خلال معارك عسكرية جديدة اندلعت، فجر السبت، في محافظة الضالع، جنوب اليمن، بين القوات الجنوبية الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي ومليشيا الحوثي المدعومة من إيران.

وقال مصدر عسكري لـ''سوث24''، إنّ القوات الجنوبية والقوات المشتركة والمقاومة الجنوبية تقدّمت في مناطق واسعة على أكثر من جبهة في شمال الضالع، حتى عمق محافظة إب شمال اليمن.

وقال فؤاد جباري المتحدث العسكري باسم محور الضالع إنّ "26 مقاتلا حوثيا قتلوا في الاشتباكات". فيما استشهد العميد يحيى الشوبجي من القوات الجنوبية، برصاص قنّاص. لم يتضح حتى الآن الحجم الدقيق للضحايا من الجانبين.

والشهيد الشوبجي، هو والد ثلاثة شهداء شباب كانوا قد قُتلوا خلال معارك القوات الجنوبية مع ميليشيات الحوثي في جبهات شمال الضالع، خلال العام 2019. 

وكانت توجيهات سابقة قد صدرت من القوات الجنوبية، بضرورة عدم مشاركة الشوبجي أو أي من عائلته في القتال بالضالع تقديرا لحجم التضحيات التي قدمتها عائلته، إلا أن نجله الرابع لا يزال يقود أحد القطاعات العسكرية هناك.

وشيّع المئات في الضالع، بينهم قيادات عسكرية، جثمان الشوبجي ظهر اليوم السبت، وأقاموا صلاة الميت عليه في بلدة "العبارة"، بمنطقة حجر، الواقعة على الخطوط الساخنة من المواجهات مع الحوثيين. 


شخص يبكي على جثمان الشهيد يحيى الشوبجي، ظهر السبت، حجر، الضالع، جنوب اليمن (سوث24)

وقال مسؤول عسكري لـ "سوث24"، ان اشتباكات عنيفة اندلعت ليل الجمعة حتى وقت متأخر من صباح السبت على جبهات (بتار وباب غلق والفاخر) شمال غربي الضالع.

"القوات الجنوبية ردت في البداية على هجوم عنيف شنه مقاتلو الحوثي في ​​هذه المناطق، لكنهم (الحوثيون) تعرضوا لانتكاسة كبيرة، مكنت القوات الجنوبية من التقدم في مناطق واسعة داخل مدينة الفاخر الاستراتيجية ومحيطها."

واستخدمت القوات الجنوبية المدفعية في المواجهات، بحسب المسؤول العسكري.